التخطي إلى المحتوى

قد تم كل سيدة اتناء فترة حملها بالعديد من المراحل المختلفة و التي من المكن ان تاتر على نفسيتها بشكل كبير و تحدت تحولا في شخصيتها و نضرتها العامة لكافة الامور مما قد يؤتر سلبا على صحتها ايضا و صحة نمو جنينها  ففي فترة الحمل تتعرض السيدة الحامل الى تغيير كبييير على مستوى هرمونات الجسم و كيمياء الدماغ مما يجعل كل إمرأة واحدة من بين كل 10  حوامل يعانين من نوبات الاكتئاب أثناء الحمل مما يصيب المراة بتقلبات المزاج والعديد من الاعراض التالية :

الشعور بالكابة و الحزن 

عدم القدرة على التركيز

كثرة التململ أو التحرك

التفكير في الانتحار أو إيذاء النفس

عدم الرغبة فى تناول الطعام

 البكاء بطريقة مستمرة بدون اي اسباب تستحق 

 عدم الرغبة فى تواجد الجنين

عدم الاهتمام بالنفس و اللامبالاة

الإحساس الدائم بعقدة الذنب

يقل مستوى التركيز لدى المرأة الحامل

زيادة الوزن و تخوف الحامل من تغيراتٍ تطرأ على جسدها 

صعوبة في النوم أو الاستيقاظ المتكرر في الليل 

الشعور بالتعب أو قلة الطاقة

الإفراط في تناول الطعام أو فقدان الشهية

العصبيةو  سرعة الانفعال

 كبت المشاعر و الأحاسيس

ومن اهم الاسباب التي تؤدي الى الشعور و الاصابة باكتئاب الحمل هي  :

التعرض للاجهاض او فقدان الجنين في فترة سابقة و الخوف من تكرر الامر مجددا

تعرض المرأة الحامل للضغوطات النفسية التي تتمثل بالخوف والقلق من تربية الطفل في المستقبل و مسؤولية تربيته و دوره في تغير حياة الام بعد ولادته

الخوف من التعرض لمضاعافات الحمل او الخوف من المرور بعملية ولادة صعبة و عسيرة خصوصا ان سبق و مرت بها الام في الحمل الاول لها

الانزعاج من التاتيرات و تغيرات الحمل على الجسد وتاتيراته السلبية من الوحم و الغتيان و الام الحوض و غيرها من السلبيات التي تاتر نفسيا على المراة الحامل

المخاوف المالية ايضا تكون سببا في ذلك ان حال كانت الحالة المادية غير مساعدة على الحمل في ذلك الوقت مما يسبب قلقا شديدا وتوترا يؤتر في نفسية الحامل

ومن اهم العلاجات التي يمكنك سيدتي اعتمادها في حال اصابتك بمرض الاكتئاب اتناء فترة حملك ومساعدة نفسك على

تخطي هذه المرحلة بسلام هي :

تناول بعض المشروبات العشبية التي تساعد على الاسترخاء و تهدئة الأعصاب

تدليل نفسك و القيام بالنزهات و الخرجات مع الاصقاء و العائلة و الجلوس مع الاقارب الذين  تشعرين معهم  بالسعادة و الفرح

زيارة طبيب نفسي ان لزم الامر ليقدم لك شرح وافي لحالتك و يقدم لك الدعم و النصائح التي تحتاجينها في هذه الفترة

ممراسة بعض التمارين الرياضية الغير المضرة بالحمل و اشغال نفسك للالتهاء و عدم البقاء في المنزل في عزلة و وحدة

الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالبروتين  والخضراوات والفواكه

الحرص على اخد النوم الكافي و الراحة لجسمك

عدم الإكثار من تناول المشروبات الغنية بالكافيين

 

المصدر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *